في انطلاقة جديدة بالشراكة مع مجموعة تاج هنا، رتاج للفنادق والضيافة تقوم بإدارة مجموعه فنادق بآسيا

في انطلاقة جديدة بالشراكة مع مجموعة تاج هنا، رتاج للفنادق والضيافة تقوم بإدارة مجموعه فنادق بآسيا

تايلاند-
السفير جاسم ال ثاني : خطوة مجموعة رتاج بداية ناجحة في استثمار الضيافة الحلال في اسيا
الدكتور محمد بن جوهر : “رتاج ” تهدف من خلال توسعاتها الخارجية ان تساهم في ريادة قطرعالميا
لقمان ناني : الشراكة تتضمن توفير 5000غرفة فندقية في تايلاند و شرق اسيا تديرها رتاج.
وان محمد : الشراكة نواة لنمو وتطور على الصعيد الاقتصادي والمجتمعي

تايلاند –

قال سعادة الشيخ جاسم بن عبد الرحمن آل ثاني سفير دولة قطر بتايلاند ان دولة قطر وفق الرؤية الرشيدة ٢٠٣٠التي أرسى دعائمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى تحرص على تنويع الاستثمارات ومصادر الدخل سواء في الداخل او في الخارج ، مشيرا الى ان القطاع الخاص التايلاندي مرحب به في دولة قطر للحصول والمشاركة في المزايا والاستحقاقات الاقتصادية التي توفرها دولة قطر للمستثمرين

جاء ذلك خلال حضور سعادته توقيع عقد الشراكة الاستراتيجية بين مجموعة رتاج للفنادق والضيافة ومجموعة تاج هنا التايلاندية ،حيث قام الدكتور محمد بن جوهرالمحمد نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب “لمجموعة رتاج” و السيد لقمان نانى المدير العام “لتاج هنا” بفندق الميراث بالعاصمة التايلاندية بانكوك، بتوقيع الشراكة الاستراتيجية بمشاركة سعادة السيد وان محمد نور ماثا نائب رئيس الوزراء السابق والرئيس السابق للبرلمان التايلاندي وعدد كبير من مسؤولي المجموعتين الرائدتين في قطاع الفنادق والضيافة ، وأكثر من 200 شخص من الاكاديميين والمستثمرين في القطاع السياحي والفندقي بالاضافة الى اصحاب الاراضي و العقارات وخبراء السياحة العلاجية ، تأتي تلك الشراكة في اطار توسعات مجموعة رتاج الخارجية وضمن استراتيجيتها العالمية على مستوى الشرق الاوسط والشرق الاقصى بقارة اسيا وافريقيا كاحد الشركات الرائدة في قطاع الضيافة والفنادق ، والذي يتضمن وفق بنوده قيام مجموعة تاج هنا بتوفيرأكثر من 27 فندق تقوم مجموعة رتاج للفنادق والضيافة بإدارتها على مدار الخمس سنوات القادمة بمنطقة الشرق الأقصى فى عدد من بلدان شرق اسيا من أهمها تايلاند و ماليزيا و اندونسيا و الصين، وذلك بهدف توفير الضيافة الحلال والعربية الاصيلة للسائح والمستثمر العربي والخليجي وكذلك مختلف الجنسيات التى تقصد دول الشرق الاقصى كما تتضمن الشراكة الاستراتيجية اعتماد رتاج للفنادق والضيافة في جميع الفنادق الجديدة خدمات تاج هنا الخاصة بالسبا ،حيث سيتمتع نزلاء ورواد فنادق مجموعة رتاج بالخبرات والفنون العالمية التي تتميز بها مجموعة تاج هنا في السبا واعرب سعادة سفير دولة قطر لدى تايلاند عن شكره لإدارة شركة رتاج القطرية 100% لدعوتها الكريمة للبعثة لحضور حفل التوقيع ،متمنيا للجانبين التوفيق والسداد في تعاونهم بما فيه الخير لهم وللعلاقات الثنائية بين دولة قطر ومملكة تايلاند كما اشار سعادة الشيخ جاسم بن عبد الرحمن أل ثاني الى ان العلاقات الثنائية القائمة بين دولتي قطر ومملكة تايلاند تتطور بصورة جيدة وملحوظة خاصة خلال السنوات القليلة الماضية ،داعيا شركات القطاع الخاص القطري للاستفادة من المميزات التي توفرها مملكة تايلاند للمستثمرين في كافة المجالات وأضاف سعادته ان السفارة القطرية في تايلاند والمعتمدة لدى دولة لاوس المجاورة على استعداد لتسهيل كافة الصعاب امام المستثمرين القطريين الراغبين في الاستثمار في دول شرق اسيا وفق توجهات حكومة دولة قطرالرشيدة ،مشيدا بخطوة مجموعة رتاج كبداية ناجحة في استثمار الضيافة الحلال في تلك المناطق التي تحتاج الى هذا النوع من الضيافة التي يرغبها العرب والسياح بشكل عام.

ومن جانبة اعرب الدكتور محمد جوهر عن شكره لدعم وزارة الخارجية ومساندتها لمشروعات المجموعة بالخارج ،مقدما الشكر لسعادة السفير جاسم بن عبدالرحمن ال ثاني وجميع العاملين بالسفارة القطرية بتايلاند على مشاركتهم في حفل التوقيع وكرم الضيافة الذين قدموه لوفد مجموعة رتاج في تايلاند .
وتعلقيا على هذه الشراكة الاستراتيجية قال الدكتور محمد بن جوهر المحمد ان المجموعة تهدف من خلال توسعاتها الخارجية ان تساهم في ريادة دولة قطر وتحقيق توجهاتها في التواجد على المستوى العالمي والمنافسة وتنويع استثمارتها الخارجية ، فضلا عن حرصها كشركة قطرية 100%ان تنشر ثقافة الضيافة العربية الأصيلة وتوفرها لرواد المناطق المختلفة حول العالم واضاف الدكتور محمد جوهر بأن ” شركة رتاج أنشأت العلامة التجارية “رتاج للفنادق”وهي العلامة الفندقية القطرية الأولى والوحيدة التي تعمل داخل وخارج قطر ونجحت في الإنتشار في العديد من الدول في آسيا وأفريقيا وأوروبا” و ان دول الشرق الاقصى لاسيا (تايلاند و ماليزيا و اندونسيا و الصين) تعتبر من اهم الوجهات السياحية في العالم والاكثر شعبية بين دول جنوب شرق آسيا،حيث تتمتع السياحه في هذه البلدان بمقومات كثيرة تجعل منها مزاراً سياحياً مميزاً فجميعها تمتلك الطبيعة الساحرة من شواطئ رملية مشهورة عالمياً وجزر غاية في الروعة، مما جعلها وجهة سياحية متميزة للسياح العرب، بالاضافة الى كونها مقصد للسياحة العلاجية التي يرغبها الكثيرين ،فضلا عن ان هذه الدول اصبحت وجهة رئيسية لرجال الاعمال والمستثمرين واشار الدكتور محمد جوهر الى ان الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة تاج هنا التايلاندية تمثل نواة انطلاقة كبيرة لما تتميز به هذه المجموعة من اساليب عصرية في فنون الضيافة والفنادق وهو ما سيكون له اثر جيد في تبادل الخبرات بين مجموعتنا وتاج هنا ،مشيرا الى ان شركة رتاج للفنادق والضيافة تسعى الى ترسيخ مكانتها خارجيا انطلاقا من رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال توفير مفهوم مبتكر للخدمات الفندقية الراقية لعملائها والاستمرار في توفير أعلى معايير الجودة لارضاء عملائها ونزلاء فنادقها ذات السمعة العالمية وقال الدكتور محمد بن جوهر أن المجموعة تمرالآن بمرحلة توسع في المشاريع الاستثمارية داخل قطر وخارجها وذلك بعد النجاحات الاستثمارية التي حققتها الشركة في تركيا وجزر القمر والسعودية والسودان وغيرها ،فضلا عما تقوم بة رتاج من دور رائد من خلال “أكادمية رتاج” الخاصة بالتدريب فى مجال الضيافة و الفنادق حيث نسعى لتدريب و نشر ثقافة الضيافة العربية على مستوى العالم ، مشيرا الى ان سمات الطيبة والسماحة واحترام وحسن ضيافة الاخرين والتي يتمتع بها الشعب التايلندي ،هى ذات السمات التى تنشأ عليها الاجيال فى قطر”كعبة المضيوم ” ،كما ان عوامل الامان وخاصة للعائلات التي تتوافر في تايلاند وانتشار مكاتب خدمات السياحية في كل مكان جعلها مصدررئيسي في منطقة اسيا لكل الراغبين في السياحة والاستمتاع بالضيافة وهو ما نسعى الية من خلال رؤيتنا في الادارة والتشغيل وخبراتنا الممتدة لسنوات طويلة لتحقيقه بمشيئة الله.
ومن جانبه قال السيد لقمان نانى المدير العام “لتاج هنا” ان صناعة السياحة تأتي في اولويات الحكومة التايلاندية ،وذلك اتضح في السنوات الاخيرة من خلال ما وفرته من دعم كبير وتسهيلات ،مشيرا الى ان السياحة العلاجية تعد اهم القطاعات بتايلاند لما حصدته من سمعة عالمية ،حيث اصبحت ركيزة أساسية لدى القطاع السياحي بالمملكة وأضاف المدير العام لتاج هنا ان مجموعة تاج هنا بدات كمركز صحي وعلاجي يجمع ما بين الطب التقليدي والعلاج التايلاندي الاصيل ،حيث تقدمها المجموعة في جزيرة بوكيت حيث من المقرر ان تتوسع داخليا وعالميا مستقبلا ، ولذلك قامت تاج هنا بتوقيع الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة رتاج للفنادق والضيافة ذات السمعة الكبيرة بالعالم العربي بهدف نشر ثقافة الطب التايلاندي التقليدي وأوضح لقمان ناني ان الشراكة تتضمن توفير 2000غرفة فندقية تديرها رتاج للفنادق والضيافة في تايلاند ،بالاضافة الى 3000غرفة فندقية في منطقة شرق اسيا ،علاوة على الصين واليابان وكوريا الجنوبية حيث ستوفر السياحة الحلال للقاصدين تلك الدول.

وفي كلمته اشاد السيد وان محمد نور ماثا نائب رئيس الوزراء السابق والرئيس السابق للبرلمان التايلاندي بالشراكة الاستراتيجة بين مجموعة رتاج وتاج هنا مشيرا الى انها نواة لمرحلة نمو وتطور كبير على الصعيد الاقتصادي والمجتمعي فى تايلاند
واضاف السيد وان ماثا ان تواجد مجموعة رتاج القطرية بخدماتها المتميزة في الضيافة الحلال بالمنطقة سيحدث نقلة كبيرة في المنطقة نتيجة ما تتمع به من سمعه عالمية في الضيافة الحلال والمحببه لدى جميع الجنسيات الراغبه في الراحه والخصوصية وقال ان شراكة تاج هنا ومجموعة رتاج ستحدث نقله هامه في اسلوب الضيافة في شرق اسيا التي تمثل وجهة رئيسية للعرب والخليج بشكل عام ،مشيرا الى اسلوب الضيافة الذي تقدمه رتاج للفنادق والضيافة متميز وعالي الجودة من حيث مراعاته لكافة تطلعات السائح الراغب في الضيافة الحلال التي اصبحت حاليا محل تقدير واهتمام على المستوى العالمي.