تعاون استراتيجى بين رتاج للفنادق والضيافة وشركة مزون العقارية

تعاون استراتيجى بين رتاج للفنادق والضيافة وشركة مزون العقارية

رتاج للفنادق والضيافة توقع اتفاقية لإدارة وتشغيل أحد اكبر فنادق شركة مزون العقارية بالدوحة.

“رتاج سويتس اند رزيدنسز-وست باي” بالدوحة

وقعت شركة رتاج للفنادق والضيافة احدى شركات مجموعة رتاج وشركة مزون العقارية المملوكة من قبل شركة الصاري التجارية والشركة القطرية العامة القابضة المملوكة بالكامل للشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين، اتفاقية لإدارة وتشغيل أكبر مشاريعها الفندقية بقطر، “فندق رتاج سويتس اند رزيدنسز – وست باي” أحد اكبر فنادقها بمشروع “أبراج مزون” والذي يتكون من أربعة أبراج مؤلفة من فنادق وشقق فندقية بالإضافة إلى مساحة تجارية بمواصفات راقية في مدينة الدوحة بمنطقة الدفنة، و يتكون الفندق من 39 طابقا بالإضافة لطابق أرضى وطابقين ميزانين، كما يضم 460 جناح وشقق سكنية، تجمع ما بين استوديوهات وشقق ذات غرفة او غرفتين ذات مساحات متميزة، ويضم كذلك مطعمين وكوفي شوب بالإضافة الى حمّامي سباحة داخلي واخر خارجي ومركز سبا وصالات متعددة للياقة البدنية وحمام تركي للسيدات والرجال وصالة العاب للأطفال، كما يلبي متطلبات الحفلات والاجتماعات بصالة مناسبات متميزة وغرف اجتماعات مجهزة بأحدث الوسائل السمعية والبصرية فضلا عن تمتعه بالمساحات المتميزة التي تجعل منه وجهة مفضلة للعديد من الراغبين في الاستمتاع بالضيافة الراقية وخاصة راغبي الخصوصية والهدوء من الافراد والعائلات.ووقع العقد بفندق رتاج الريان سعادة الشيخ ناصربن علي بن سعود آل ثاني رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للمجموعة القطرية العامة التأمين واعادة التأمين المالكة لشركة مزون العقارية، ، وسعادة الشيخ احمد بن عيد آل ثاني رئيس مجلس ادارة مجموعة رتاج بحضور الدكتور محمد بن جوهر المحمد نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمجموعة رتاج وحضورالسيد غازي ابو نحل الرئيس التنفيذي لمجموعة القطرية العامة للتامين وإعادة التأمين، والعديد من قيادات ومسؤولي مجموعة رتاج ومجموعة القطرية العامة.

وتعليقا على تلك الاتفاقيه قال سعادة الشيخ ناصر بن علي بن سعود آل ثاني ان سمعة مجموعة رتاج العالمية في قطاع الضيافة ونجاحها في تقديم نموذج الضيافة العربية الاصيلة ونشر ثقافتها على المستوى المحلي والدولي هو الدافع الرئيسي لاختيارها لادارة الفندق الجديد ، وأضاف سعادة الشيخ ناصر بن سعود ان حركة السياحة في قطر تشهد نمواً في أعداد السائحين الزائرين لدولة قطر مع توقعات بارتفاع هذا العدد خلال الفترة المقبلة نتيجة الحوافز الحكومية المختلفة والقرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا بهدف تنشيط ودعم قطاع السياحة والضيافة بالدولة، لافتا الى انه ورغم الحصار المفروض على دولة قطر منذ الخامس من يونيو الماضي إلا أن حركة السياحة لم تتوقف، وهو ما تؤكده نسب إشغال الفنادق، مشيرا الى ان الفندق الجديد سيقدم نموذج فريد من الضيافة يمثل اضافة كبيرة وهامة للقطاع بدولة قطر نتيجة ما يتمتع به من مساحات واجنحة مميزة .

وقال سعادة الشيخ احمد بن عيد آل ثاني ان الشراكة بين مجموعة رتاج والمجموعة القطرية العامة للتأمين واعادة التامين المالكة لشركة موزن تجسد بجلاء التعاون البناء بين الشركات الوطنية بالدولة والتي تعد جزء رئيسي في التنمية والاستثمار وخاصة في القطاعات الحيوية كالضيافة ،مشيرا الى ان تلك الشراكة تعد احد ركائزرؤية ورسالة مجموعة رتاج القطرية 100%والقائمة على التميزفي خدمة الاقتصاد الوطني والمساهمة في بناء النهضة الشاملة على كافة المستويات.

واشار سعادته الى ان الفندق الجديد سيقدم مجموعة من الخدمات المتميزة في مجال الضيافة حيث تحرص مجموعة رتاج على تحقيق تطلعات رواد فنادقها بتقديم احدث الوسائل والفنون العصرية للضيافة العربية الاصيلة ،مشيدا بجهود المسؤولين بالمجموعة القطرية العامة للتامين واعادة التأمين وثقتهم الكبيرة في اختيارهم لمجموعة رتاج لادارة وتشغيل الفندق

أعرب السيد غازي ابو نحل عن سعادته بتوقيع اتفاقية الادارة والتشغيل لفندق “رتاج سويتس اند رزيدنسز-وست باي” مع شركة رتاج للضيافة والفنادق قائلاً:

” السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، في البداية أحب ان اؤكد على ان شركة “مزون العقارية”، وهي شركة مملوكة من قبل الشركة الشقيقة شركة الصاري التجارية ومجموعة الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين، ومنذ تأسيسها تحرص على ان تكون جزءً فعالاً في حركة النهضة العمرانية والسياحية بالدولة.

كما ان شراكتنا مع مجموعة رتاج وهي شركة وطنية رائدة في قطاع الضيافة والسياحة وتتمتع بخبرات كبيرة في إدارة وتشغيل الفنادق داخل وخارج دولة قطر، تأتي انسجاما مع رؤية قطر الوطنية 2030 ولتؤكد على اهمية الشراكات البناءة التي تدعم الاقتصاد الوطني.

السادة الحضور ونحن نحتفل اليوم بتوقيع عقد شراكة تشغيل وادارة فندق بالبرج “C” من أبراج مزون المكونة من 4 أبراج في منطقة الدفنة في الدوحة، نشعر بكثير من الفخر والاعتزاز بتلك الشراكة.

وهنا لا بد من الإشارة الى المشروع العقاري العملاق بدولة الجزائر وهو مشروع باب الزوار الذي تشارك فيه القطرية العامة والذي قارب العمل فيه من الانتهاء ومن المتوقع افتتاحه خلال هذا العام 2018.

ان مشروع باب الزوار يعتبر إضافة حقيقية لإنجازات واستثمارات الشركة داخل وخارج دولة قطر.

تحتل دولة قطر مكانة متقدمة على كافة المستويات، وتلك المكانة تضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في القطاع الخاص لنكون جزء مساهم في بناء تلك النهضة المشهودة التي تتميز بها دولة قطر بين دول العالم وهو ما نتعهد من خلال شراكتنا المتميزة مع مجموعة رتاج لتحقيقه من خلال تقديم خدمات متطورة وراقية لنزلائنا وضيوفنا الكرام وتحقيق اعلى معايير الجودة والراحة لهم.

واخيراً، ندعو الله ان يكتب لهذه الشراكة النجاح والتوفيق والتي نأمل ان تكون فاتحة خير للجميع

والله الموفق
والسلام عليكم ورحة الله وبركاته”

ومن جانبه قال الدكتور محمد بن جوهر المحمد أن قطاع الضيافة في قطر ينمو بمعدلات تعد الأفضل على مستوى المنطقة وهو مؤشر لاستمرار نمو الطلب على الخدمات الفندقية خاصة في ظل السياسة التي تتبعها الدولة لتحفيز قطاعات سياحية مهمة مثل السياحة الرياضية والثقافية والمؤتمرات والسياحة التعليمية وغيرها من قطاعات السياحة الفاخرة، مشيرا الى ان فنادق رتاج تحظى بإقبال كبير وخاصة من الأسر الخليجية والعربية حيث تحافظ الشركة على هويتها المستمدة من العادات والتقاليد العربية الاصيلة.

واضاف الدكتور محمد جوهر بأن ” شركة رتاج أنشأت العلامة تجارية “رتاج للفنادق”وهي العلامة الفندقية القطرية الأولى والوحيدة التي تعمل داخل وخارج قطر ونجحت في الإنتشار في العديد من الدول في آسيا وأفريقيا وأوروبا

ولفت الدكتور محمد بن جوهر الى انه انطلاقا من رؤية ورسالة شركة رتاج والتى تعد الشركة الأولى والرائدة في منطقة الشرق الأوسط في تقديم أعلي معايير الخدمة والضيافة المحافظة المأخوذة من التراث العربي الاصيل ونشر ثقافة الضيافة المحافظة والعربية الاصيلة على المستوى المحلي والعالمي

وقد أكد أن ادارة الفندق الجديد وتشغيله يأتي في اطار خطة مجموعة رتاج التوسعية المحلية الرامية الى تلبية احتياجات قطاع السياحة المحلي المقبل على العديد من الاستحقاقات ابرزها استضافة قطر لبطولة كاس العالم 2022، فضلا عن اصدار قانون التاشيرات السياحية لاكثر من 80 جنسية من مطار حمد الدولي، الى جانب ما يوفره ميناء حمد الجديد من خدمات سياحية، وهو ما ينبئ بزيادةعدد السياح في دولة قطر في الفترة الحالية والمستقبلية.واشاد نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمجموعة رتاج بالمبادرات التي تطلقها الهيئة العامة للسياحة والتي تساعد على تعزيز النهوض بالقطاع السياحي، حيث تنوعت المبادرات لتشمل كافة أوجه الترفيه التي تعود بالنفع على المواطنين والمقيمين وتجذب أيضاً السياح القادمين إلى دولة قطر، فضلاً عن المساهمة في النهوض بالاقتصاد المحلي.

واضاف ان شركة رتاج للفنادق والضيافة وقعت مؤخرا عدد من مذكرات التفاهم لادارة فنادق في تركيا والشرق الأقصى، مشيرا الى ان الشركة تتطلع الى تعزيز تواجدها وتوفير خدماتها للسائح القطري والعربي في جميع الاماكن التي يقصدها على مستوى العالم، وتوفير بيئة ضيافة سياحية عربية اصيلة لأبناء الشعب القطري والسياح من مختلف ارجاء العالم، بمزايا توفر لهم الخصوصية والاستمتاع بالضيافة العصرية.

وختم الدكتور جوهر حديثه قائلا أنه على الرغم من الأضرار التي سببها الحصار إلا أنه كان سبباً أيضاً لاكتشاف القدرات البشرية والإمكانات المادية التي تتمتع بها قطر – ولله الحمد – كما أنه كشف عن مدى تلاحم الشعب والمقيمين مع القيادة، حيث اسهم الحصار في تسريع الخطط والإستراتيجيات التي تدعم تحقيق الاستقلال الاقتصادي وزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية والإستراتيجية، وتفعيل دور القطاع الخاص وتسهيل إجراءات الاستثمارات المحلية الجديدة، وظهور مبادرات متكاملة للنهوض بالصناعات الغذائية والمشاريع الزراعية والسياحية وإكمال المنشآت الرياضية والملاعب احتفاءاً بمونديال 2022.